منتديات نجوم عربية
مرحبا زائرنا الكريم نتمنا ان تقضي وقتا ممتعا في منتديات نجوم عربية
نرجوا منك التسجيل في منتديات نجوم عربية لتشاركنا لحظاتك.
او تسجيل الدخول اذا كنت عضوا في نجوم عربية

منتديات نجوم عربية

منتديات علمية . ثقافية . ادبية . تاريخية . منوعة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» الاتجاه المعاكس ( ليبيانا و المدار )
الأحد أغسطس 23, 2015 12:28 am من طرف ايوب رجال

» ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺟﺎﻫﺰﺓ ﻭ ﺗﻢ ﻃﺒﺎﻋﺔ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻭ ﻓﺮﺯﻫﺎ ﻭ ﺗﺮﺗﻴﺒﻬﺎ
الثلاثاء يونيو 16, 2015 11:30 am من طرف ايوب رجال

» ﺧـــــــﺎﺹ ﻟﻄﻠﺒﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻨﻐﺎﺯﻱ | ﺍﻟﻤﻨﻬﺞ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺺ
الأحد يونيو 07, 2015 8:21 pm من طرف ايوب رجال

» ﺩﻳﻮﺍﻥ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻨﻐﺎﺯﻱ : ﺳﻨﻄﺒﻖ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺍﻟﻤﺪﻣﺞ
السبت يونيو 06, 2015 9:36 pm من طرف ايوب رجال

» ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﻮﻥ ﻭﺍﻟﺘﻔﺴﻴﺮ
السبت مايو 30, 2015 7:39 pm من طرف ايوب رجال

» ﺗﺤﻤﻴﻞ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻛﺎﻣﻼmp3 ﺑﺮﺍﺑﻂ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﺒﺎﺷﺮ لجميع اﻟﻤﺸﺎﻳﺦ
السبت مايو 30, 2015 2:08 am من طرف ايوب رجال

» ﺍﻟﻤﺼﺤﻒ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ ..
السبت مايو 30, 2015 1:22 am من طرف ايوب رجال

» ﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺣﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻡ ﺗﺄﻟﻴﻒ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ؟
الجمعة مايو 29, 2015 6:04 pm من طرف ايوب رجال

» ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﻬﻤﺰﺓ
الجمعة مايو 29, 2015 4:54 pm من طرف ايوب رجال

حكم اليوم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 28 بتاريخ الإثنين مايو 25, 2015 9:30 am
الطقس ليبيا اليوم

Facebook

شاطر | 
 

 ﻓﺼﻞ ﻓﻲ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻟﻌﻤﺮﺓ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايوب رجال
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 102
النقاط : 559
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/09/2013
العمر : 20
البلد : ليبيا

مُساهمةموضوع: ﻓﺼﻞ ﻓﻲ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻟﻌﻤﺮﺓ   الثلاثاء مايو 19, 2015 3:35 am

ام الشيماء كتب:
فصل في بيان العمرة



\\ ~


العمرة


لغة "
الزيارة "

و شرعاً "
زيارة بيت الله الحرام على وَجْهٍ مخصوص،

و هو النُّسك المعروف المتركِّب من الإحرام وا لتلبية، و الطَّواف بالبيت،

و السَّعي بين الصفا و المروة، و الحلْق أو التقصير



\\ ~


فضل العمرة


" حديث أبي هريرة أن النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
قال : " العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما و الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة " مٺفق عليـﮧ

أن العمرة في رمضان تعدل أجر حجة ، و ليس كأيّ حجة ، بل حجة مع النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
. فتأمل معي حديث ابن عباس رضي الله عنهما

قال : لما رجع النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
من حجته قال لأم سنان الأنصارية : " ما منعك من الحج " قالت : أبو فلان - تعني زوجها -

له ناضحان " أي جملان " حجَّ على أحدهما، و الآخر يسقي أرضاً لنا فقال لها النبي : " فإذا جاء رمضان فاعتمري

فإن عمرة فيه تقضي حجة معي
"
مٺفق عليـﮧ .

ما روي عن عَائِشَة رضي الله عنها أنها قَالَتْ قُلْتُ : "يا رسول اللَّه على النِّسَاء جِهَادٌ , قالَ : " نَعَمْ عَلَيْهِنَّ جِهَادٌ لا قِتَالَ فِيه الْحَجُّ وَالْعُمْرَةُ "

رۋاه ابن ماج‘ــﮧ ۋ اللفظ لـﮧ


\\ ~


ح‘ـگم العمرة


" على القول الراجح أن حكمها واجبة في العمر مره و هذا هو قول الحنابلة و الشافعية


- دليل ذلك قوله تعالى : ( وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ ) سورة البقرة آية 196

-
ما روي عن عَائِشَة رضي الله عنها أنها قَالَتْ قُلْتُ "يا رسول اللَّه على النِّسَاء جِهَادٌ , قالَ : " نَعَمْ عَلَيْهِنَّ جِهَادٌ لا قِتَالَ فِيه الْحَجُّ وَالْعُمْرَةُ "

رۋاه ابن ماج‘ــﮧ ۋ اللفظ لـﮧ


- ما روي عَنْ أَبِي رَزِينٍ الْعُقَيْلِيِّ أَنهُ أَتَى النَّبِيّ

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
فقالَ : يَا رَسُول اللَّه إنَّ أَبِي شَيْخٌ كَبِيرٌ لا يَسْتَطِيع الْحَجَّ و لَا الْعُمْرَةَ و لَا الظَّعْنَ

قَالَ : حُجَّ عَنْ أَبِيك وَ اعْتَمِرْ
" رۋاه الٺرمذي ۋ صحـحــﮧ ۋرۋاه أبۋ داۋۋد


\\ ~


مح‘ـظۋراٺ الإحـرام


إذا أحرم المسلم بالحج أو العمرة حرم عليه بعض من الامور حتى يتحلل من إحرامه . و المحرمات هي :

قسمٌ محرَّمٌ على الذكور و الإناث . قسمٌ محرَّمٌ على الذكور فقط . قسمٌ محرَّمٌ على الإناث فقط.

فأما المُحَرَّمُ على الذكور و الإناث فهو :

1 ـ إزالةُ شعر الرأس بحلق أو غيره لقوله تعالى: { وَلاَ تَحْلِقُواْ رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْىُ مَحِلَّهُ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ

أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَآ أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْىِ

فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ

حَاضِرِى الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ
} البقرة آية 196


-
أَلْحَقَ جمهور أهل العلم شَعرَ بقية الجسم بشعر الرأس، و على هذا فلا يجوز للمحرمِ أن يُزيل أي شعر كان من بدنه .

2 ـ تقليم الأظافر أو قلعُها أو قصُّها قياساً على حلق الشعر ؛ على المشهور عند أهل العلم .

و لا فرق بين أظفار اليدين و الرجلين لكن لو انكسر ظُفُرهُ و تأذى به فلا بأسَ أن يقص القدر المؤذي منه، و لا فدية عليه .

3 ـ استعمال الطيب بعد الإحرام في ثوبه أو بدنه أو غيرهما مما يتصل به لحديث ابن عمر رضي الله عنهما

أن النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
قال في المُحرِم : « لا يلبس ثوباً مسه زعفران ولا ورس »، وقال في المُحرم الذي وقَصَتْهُ راحلته

و هو واقف بعرفة : « لا تُقربوه طيباً » و علل ذلك بكونه يُبعث يوم القيامة مُلبياً. والحديثان صحيحان.

فدل هذا على أن المُحرِم ممنوع من قُربان الطيب

4 ـ عقد النكاح لقول النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
: « لا يَنكح المحرم ولا يُنكح ولا يخطب » رواه مسلم.

فلا يجوز للمُحرم أن يتزوج امرأةً و لا أن يعقدَ لها النكاحَ بولايةٍ و لا بوكالةٍ، و لا يخطبُ امرأةً حتى يُحِلَّ من إحرامه.

و لا تُزوَّج المرأةُ و هي محرمةٌ. و عقدُ النكاح حالَ الإحرام فاسدٌ غير صحيح

لقول النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
« مَن عمل عملاً ليس عليه أمُرنا فهو رد ».


\\ ~


5 ـ المباشرةُ لشهوةٍ بتقبيل أو لمسٍّ أو ضمٍّ أو نحوه لقوله تعالى: { فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ

وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يأُوْلِي الأَلْبَابِ
} البقرة آية 197 .

ويدخل في الرّفث مقدمات الجماع كالتقبيل والغمز والمُداعبة لشهوة فلا يحل للمحرم أن يُقبّل زوجَته لشهوة

، أو يمسها لشهوة، أو يغمزها لشهوة، أو يداعبها لشهوة. ولا يحلُّ لها أن تمكنه من ذلك و هي مُحرمة .

و لا يحل النظر لشهوة أيضاً لأنه يستمتع به كالمباشرة.

6 ـ الجماع لقوله تعالى: { فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ

يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يأُوْلِي الأَلْبَابِ
} البقرة آية 197. و الرفث الجماع ومقدماته .

7 ـ قتل الصيد، و الصيد: كل حيوان بري حلال متوحش طبعاً كالظباء والأرانب والحمام

لقوله تعالى: { وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً وَاتَّقُواْ اللَّهَ الَّذِى إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ } و قوله :

{ يَـأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّداً فَجَزَآءٌ مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ

ذَوَا عَدْلٍ مِّنْكُمْ هَدْياً بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَو عَدْلُ ذلِكَ صِيَاماً لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَف

وَمَنْ عَادَ فَيَنْتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ
} المائدة: 96-95

فلا يجوز للمُحْرِم اصطياد الصيد المذكور، و لا قتلُه بمباشرة أو تسبب أو إعانةٍ على قتلهِ

بدلالةٍ أو إشارةٍ أو مناولةِ سلاحٍ أو نحو ذلك . .



\\ ~


و يختص الرجال بمحظورين حرامٌ عليهم دونَ النساء و هما :


1 ـ تغطية الرأس، لقول النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
في المُحرِم الذي وقصته راحلته بعرفة : « اغسلوه بماء وسدر و كفنوه

في ثوبيه ولا تُخَمِّروا رأسَه ـ أي لا تُغطوه
» متفق عليه.

فلا يجوز للرجل أن يُغطي رأسَه بما يلاصقه كالعمامة ـ و القُبع و الطاقية و الغُترة ونحوها، فأما غير الملاصق

كالشمسية و سقف السيارة و الخيمة و نحوها فلا بأسَ به لقول أم حصين رضي الله عنها

: « حجَجنا مع النبي صلى الله عليه وسلّم حجة الوداع فرأيته حين رمى جمرة العقبة وانصرف

وهو على راحلته ومعه بلالٌ وأسامة أحدُهما يقود راحلته والاخر رافعٌ ثوبه على رأس النبي صلى الله عليه وسلّم

يُظلله من الشمس
» رواه مسلم. و في رواية : « يستره من الحرّ حتى رمى جمرة العقبة ».

و لا بأس أن يحمل متاعه على رأسه و إن تغطى بعض الرأس لأن ذلك لا يُقصد به الستر غالباً

و لا بأسَ أن يغوص في الماء و لو تغطى رأسه بالماء

2 ـ لِبس المخيط ، وهو أن يلبس ما يلبس عادةً على الهيئة المُعتادة سواء كان شاملاً للجسم كله

كالبرنس و القميص ، أو لجزء منه كالسراويل والفنايل و الخفاف والجوارب و شراب اليدين والرجلين لحديث ابن عمر رضي الله عنهما

أن النبي سُئل: ما يلبس المُحرِم من الثياب قال: « لا يلبسُ القميص ولا العمامة ولا البرانس

ولا السراويل ولا الخفاف ولا ثوباً مسّه زعفرانٌ ولا ورس
» متفق عليه


\\ ~


محظورات الإحرام الخاصة بالمرأة :


1 - النقاب
و يحرم على المرأة تغطية وجهها في البرقع أو النقاب .

2 - تغطية يديها بالقفازين.

و يجب عليها أن تغطي وجهها عن الرجال الأجانب بغير البرقع و بغير النقاب، بل تغطيه بثوبها أو خمارها،

و كذلك تغطي كفيها بثيابها لا بالقفازين و هما الجوارب المنسوجة أو المخيطة على قدر الكفين .


\\ ~


صفـــة العمــــرة



1- الإحرام :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



* الإحرام هو نية الدخول في العمرة .

* يستحب أن يتلفظ المعتمر بقول ( لبيك عمرة ) عند إحرامه.

* يُحرم الذكر في إزار ورداء من غير المخيط [ أي غير المفصل على مقدار العضو ,

كالفنيلة والشراب والسروال ...الخ ]
ويستحب أن يكون أبيضين . [كما في الصورة ]

* يستحب الاغتسال والطيب والتنظف قبل عقد نية الإحرام .

* ليس للإحرام ركعتان تسميان ( ركعتي الإحرام )

لكن لو صادف وقت حضور صلاة فريضة فأنه يحرم بعدها لفعله صلى الله عليه وسلم .

* تسن التلبية بعد الإحرام وهي قول:

( لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ,إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك).

ويرفع بها الرجال أصواتهم , أما النساء فيخفض أصواتهن بها .

ويتوقف المعتمر عند التلبية عند ابتدائه الطواف .

* يجوز خلع لباس الإحرام وتغييره إذا اتسخ مثلاًََ , ويجوز للمحرم لبس الإحرام في بيته

قبل سفره ولكن لا يعقد نية الإحرام إلا عند الميقات .

* ليس للمرأة لباس معين للإحرام كالأسود أو الأخضر كما يعتقد البعض .

*لا يجوز للمرأة المحرمة أن تلبس القفازين أو النقاب لأنهما مفصلان على مقدار العضو

لقوله صلى الله عليه وسلم « لا تنتقب المحرمة ولا تلبس القفازين» رواه البخاري .

ولكنها تستر وجهها ويديها عن الأجانب بغير القفازين والنقاب .


\\ ~


- خريطة للمواقيت :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



2- الطواف :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



*الطواف سبعة أشواط على الكعبة يبدأ كل شوط من أمام الحجر الأسود وينتهي به .

* يجعل المعتمر الكعبة عن يساره أثناء طوافه .

* يسن أن يرمل المعتمر في الأشواط الثلاثة الأولى ,

والرَمَل هو مسارعة المشي مع تقارب الخطوات .

* يسن أن يضطبع المعتمر في طوافه كله ,

والاضطباع هو أن يجعل وسط ردائه تحت كتفه الأيمن وطرفيه على كتفه الأيسر [كما في الصورة]

* يزيل المعتمر الاضطباع إذا فرغ من طوافه .

* يسن لمن يطوف أن يستلم الحجر الأسود (أي يلمسه بيده ) ويقبله عند مروره به ,

فإن لم يستطع استلمه بيده وقبلها , فإن لم يستطع استلمه بشيء معه ( كالعصا وما شابهها )

وقَبَّل ذلك الشيء , فإن لم يستطع أشار إليه بيده ولا يقبلها [كما في الصورة]

* يسن لمن يطوف أن يستلم الركن اليماني بيده ولا يقبّله ,

فإن لم يستطع استلامه بسبب الزحام لم يشر إليه .

* يسن لمن يطوف أن يكبر عند استلامه للحجر الأسود أو عند الإشارة إليه [كما في الصورة]

* لا يشرع لمن يطوف أن يقبل أو يستلم أو يشير إلى الركنين الشاميين؛

لأنه صلى الله عليه وسلم لم يفعل ذلك بهما.

* يسن لمن يطوف أن يقول بين الركن اليماني والحجر الأسود :

"رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ "

* ليس هناك ذكر أو دعاء خاص بكل شوط من أشواط الطواف كما يعتقد البعض .

بل يجوز أن يقرأ المسلم القرآن في طوافه ,أو يقول ما شاء من الأدعية النبوية الصحيحة .

* تشترط الطهارة للطواف .

أما إذا انتقض وضوء المسلم وهو يطوف فإنه يتوضأ ثم يعيد الطواف كله من جديد .

* إذا أقيمت صلاة الفريضة وهو يطوف فإنه يصليها مع المسلمين ثم يكمل ما بقي من طوافه .

* لا يجوز للمرأة الحائض أن تطوف حتى تطهر من حيضها .

* يجوز للمرأة أن تأكل حبوباً تؤخر الحيض عنها حتى تتم عمرتها بشرط أن لا تكون مضرة بصحتها .

* من شك في عدد أشواط الطواف التي طافها فإنه يرجح الأقل , ثم يكمل .


\\ ~


3- الصلاة عند المقام :



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



* يسن للمعتمر عند توجهه للصلاة عند المقام أن يتلو قوله تعالى:

" وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى "

* يسن أن يصلي المعتمر ركعتين خلف المقام بعد طوافه ,

يقرأ في الركعة الأولى سورة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) وفي الركعة الثانية سورة ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) .

* إذا لم يستطع أن يصلي الركعتين خلف المقام بسبب الزحام

فإنه يصليها في مكان آخر من المسجد الحرام .

* يسن عند فراغه من الركعتين أن يشرب من ماء زمزم

ثم يذهب ليستلم الحجر الأسود إذا استطاع ذلك .

ثم يتجه إلى الصفا ليبدأ سعيه.


\\ ~


4- السعي :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



* السعي سبعة أشواط بين الصفا والمروة يبدأ من الصفا وينتهي بالمروة [ كما في الصورة ]

* يسن عند قربه من الصفا في بداية الشوط الأول أن يقرأ قوله تعالى :

"إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوْ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا

وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ" ثم يقول بعدها ( أبدأ بما بدأ الله به )

ولا يقول هذا إلا في بداية الشوط الأول من السعي .

* يسن أن يرقى المعتمر على الصفا حتى يرى الكعبة

فيستقبلها ويرفع يديه كما يرفعها عند الدعاء قائلاً :

( الله أكبر الله أكبر الله أكبر, لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد

وهو على كل شيء قدير لا إله إلا الله وحده لا شريك له أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده )

ثم يدعو بما شاء من الدعاء ثم يعيد الذكر السابق , ثم يدعو بما شاء ,

ثم يعيد الذكر السابق مرة ثالثة , ثم يسعى إلى المروة .

* ويسن أن يرفع صوته بالتكبير والذكر السابق ويُسر صوته بالدعاء .

* يفعل المعتمر على المروة مثلما فعل على الصفا من التكبير (3مرات )

والذكر السابق (3 مرات ) والدعاء بين الأذكار (مرتين ) مع رفع يديه متوجهاً للكعبة [كما في الصورة ]

* يسن إذا وصل الساعي بين العلمين الأخضرين أن يُسرع في المشي

بشرط أن لا يضايق غيره من الساعين , أما في بقية المسعى فإنه يمشي مشياً عادياً.

* لا يشترط أن يرقى الساعي على أعلى الصفا والمروة ,

بل لو لمست رجلاه بداية ارتفاعها فهو جائز , ولكن السنة كما سبق أن يرقى عليهما

حتى يرى الكعبة إن استطاع .

* لا تشترط الطهارة للسعي , فلو سعى وهو غير متوضىء جاز ذلك ,

ولكن الأفضل أن يكون على وضوء .

* لا يوجد ذكر أو دعاء خاص بالسعي , فلو قرأ القرآن أو ذكر الله أودعاه بما يتيسر فهو جائز .

* إذا أقيمت الصلاة وهو يسعى فإنه يصلي مع الجماعة في المسعى ثم يكمل سعيه .

* لا يضطبع المعتمر أثناء السعي بل يكون إحرامه على كتفيه .

* يجب على المعتمر غض بصره عن ما قد يفسد عمرته .


\\ ~


5- حلق الشعر أو تقصيره :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



* حلق شعر الرأس أو تقصيره من واجبات العمرة .

* حلق شعر الرأس أفضل من تقصيره .

لأنه صلى الله عليه وسلم دعا للمحلقين ثلاثاً ودعا للمقصرين مرة واحدة .

* يجب أن يستوعب التقصير جميع أنحاء الرأس ، فلا يكفي أن يقصر جهة ويترك أخرى .

* لا يجوز للمرأة أن تحلق شعر رأسها لقوله صلى الله عليه وسلم :

" ليس على النساء حلق إنما على النساء التقصير " صحيح أبي داود (174) ولكن تقصره ،

وذلك بأن تقص من كل ضفيرة من شعرها قدر رأس الأصبع .

* بعد الحلق أو التقصير يتحلل المعتمر من إحرامه وبه تنتهي عمرته .

* إذا نسي المعتمر أن يحلق شعر رأسه أو يقصره ثم خلع إحرامه

فإنه متى تذكر ذلك ولو في بلده فانه يلبس إحرامه ويحلق شعر رأسه أو يقصره ،

ولا شيء عليه لأنه ناسي والله أعلم .


\\ ~

هنا الفيديوهات :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

طوله: 8:52 حجمه: 23.02 MB

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

طوله : 7:03 حجمه: 19.59 MB

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

طوله : 13:17 حجمه: 36.22 MB

و الآن ننتقل معكم إلى مشاركات الاعضاء في مسائل مهمة اتمنى ان نكون وفقنا فيها

و جزى الله العاملين عليها و و فقهم إلى طريق الحق و الصواب


. . \\ يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://narab.lolbb.com
 
ﻓﺼﻞ ﻓﻲ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻟﻌﻤﺮﺓ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجوم عربية :: المنتديات الاسلامية :: الحج والعمرة-
انتقل الى: